العناوين:

مصرع عدد من الضباط الإماراتيين بينهم ضابط مارس القتل والتعذيب بحق المعتقلين في السجون السرية بمحافظة عدن المحتلة (تفاصيل)

مصرع عدد من الضباط الإماراتيين بينهم ضابط مارس القتل والتعذيب بحق المعتقلين في السجون السرية بمحافظة عدن المحتلة (تفاصيل)

الاتحاد برس متابعات :

مصرع عدد من الضباط الإماراتيين بينهم ضابط مارس القتل والتعذيب بحق المعتقلين في السجون السرية بمحافظة عدن المحتلة (تفاصيل)


 


 


 


لقي أحد الضباط الإماراتيين المتهمين بقتل وتعذيب المعتقلين في السجون السرية بمدينة عدن المحتلة مصرعه في الهجوم المسلح الذي شهدته العاصمة الصومالية مقديشو خلال الساعات الماضية.


 


وأفادت مصادر سياسية مطلعة أن الضابط الإماراتي ممد بن مبارك المنصوري المتهم بقتل وتعذيب العشرات من المخفيين والمعتقلين داخل السجون والمعتقلات السرية خلال السنوات الماضية في مدينة عدن الجتلة لقي مصرعه إلى جانب عدد من الضباط الإماراتيين بالهجوم المسلح الذي نفذه أحد المجندين الصوماليين داخل قاعدة غوردون في مدينة مقديشو مساء أمس السبت.


 


واتهم الناشط السياسي الجنوبي والمعتقل السابق في السجون الإماراتية بعدن عادل الحسني، المنصوري بقتل الكثير من المعتقلين وتسبب بإصابة الكثير منهم بالإعاقات والعاهات بينها فقدان البصر والجنون، على حد قوله.


 


وتابع الحسني في منشور له على منصة “إكس” رصدته وكالة الصحافة اليمنية، بالقول ” لا أستبعد بأنَه تم تصفية المنصوري لتدفن معه ملفات الجرائم، فهو أسلوب ليس بغريب على دويلة المؤامرات”، في إشارة منه إلى الإمارات.


 


ولفت الحسني إلى أن الصومال تتعرض لمؤامرات مشابهة لليمن بذرائع مكافحة الإرهاب التي ترعاه وتدعمه الإمارات نفسها، على حد قوله.


 


وأعلنت ما يسمى “حركة الشباب المجاهدين” الصومالية تبنيها الهجوم الذي استهدف مقر قيادة القوات الإماراتية في قاعدة غوردون بمقديشو اثناء اجتماع لقرابة 20 ضابطا بينهم أجانب وأفارقه، حسب البيان.