العناوين:

الخارجية الأمريكية توافق على صفقات سلاح ضخمة للسعودية والإمارات

الخارجية الأمريكية توافق على صفقات سلاح ضخمة للسعودية والإمارات

الاتحاد برس :

وافقت وزارة الخارجية الأمريكية على تزويد السعودية والإمارات بمنظومات صواريخ متطورة بمليارات الدولارات، بالرغم من سعي واشنطن لفرض الهدنة في اليمن وترحيبها بتمديدها.


 


وكشفت الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء، عن موافقتها بيع صواريخ دفاعية من طرازي باتريوت وثاد للسعودية والإمارات.


وقالت الوزارة، في بيان، إنها وافقت على صفقة بيع محتملة لـ 300 صاروخ "باتريوت" إلى السعودية، تبلغ قيمتها 3.05 مليارات دولار، وصفقة أخرى بقيمة 2.25 مليار دولار لدولة الإمارات مقابل 96 صاروخ "ثاد".


وأضاف البيان أن وكالة التعاون الأمني الدفاعي في وزارة الخارجية قدمت الشهادات المطلوبة لإخطار الكونغرس بهذا البيع المحتمل، بحسب ما نقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية.


واعتبر البيان أن الصفقة "ستؤدي إلى تحسين قدرة السعودية على مواجهة التهديدات الحالية والمستقبلية من خلال تجديد مخزونها المتناقص من صواريخ باتريوت GEM-T".


تجدر الإشارة إلى أن السعودية استنجدت بحلفائها في أوروبا والولايات المتحدة في الـ7 من ديسمبر الماضي، بطلبها مزيداً من صواريخ الباتريوت التي شارفت على النفاد جراء الهجمات الصاروخية والطائرات المسيرة اليمنية آنذاك.