العناوين:

في عدن المحتلة.. توترات حادة بين ميليشيا الانتقالي ومئات المسلحين من أبناء القبائل

الاتحاد برس :

في عدن المحتلة.. توترات حادة بين ميليشيا الانتقالي ومئات المسلحين من أبناء القبائل


 


 


الاتحاد برس- متابعات اعلاميه 


 


 


توافد مئات المسلحين من أبناء مديريات ردفان الأربع بمحافظة لحج إلى مدينة عدن، على خلفية قيام ميليشيا “المجلس الانتقالي” بهدم عدد من منازل أبناء الصبيحة في منطقة “بئر فضل” بالمدينة، ما يشير إلى ارتفاع حدة التوتر بين مرتزقة أبوظبي وأبناء ردفان وقبائل الصبيحة”.


 


ووفقا لمصادر إعلامية، فـإن توافد المئات من مسلحي الصبيحة إلى عدن يأتي تزامنا مع اتساع رقعة الخلافات بين أبناء ردفان وما يسمى الانتقالي الذي قام مؤخرا بفرض مدير عام جديد للحبيلين من قبله، ما أدى إلى حدوث المزيد من الانشقاقات في صفوف مؤيدي المجلس التابع للاحتلال الإماراتي في لحج واصطفافهم إلى الموالين لحكومة الفار هادي ومحافظ لحج المرتزق أحمد التركي، الأمر الذي صب في مصلحة حزب الإصلاح بعد استغلاله للفرصة واحتواء هؤلاء المنشقين واستخدامهم لتشكيل معسكرات جديدة في لحج والزج بهم للقتال في صفوفه بمختلف الجبهات.


 


وفي سياق آخر، قطع المئات من المحتجين في مديرية التواهي بعدن المحتلة، عددا من الشوارع والأحياء الرئيسية، للتنديد باعتقال ميليشيا ما يسمى المجلس الانتقالي الناشط المعارض فؤاد الخليدي الملقب بـ”الديقان”.


 


وبحسب مصادر محلية، فقد جاء اعتقال الناشط المناهض للاحتلال الإماراتي فؤاد الخليدي، ضمن سلسلة إجراءات تقوم بها ميليشيا الانتقالي في محاولة لكبح موجة احتجاجات متصاعدة ضد تدهور الخدمات والمطالبة بتحسين الظروف المعيشية.


 


وفي ذات السياق، اختطفت ميليشيا الاحتلال في سقطرى، ناشطا إعلاميا مناهضا لتواجد أبوظبي ومرتزقتها في الجزيرة المحتلة.


 


وأوضحت مصادر مطلعة، أن ميليشيا ما يسمى الانتقالي اختطفت، الثلاثاء، الناشط الإعلامي “عبدالله بداهن”، من أبناء مدينة حديبو عاصمة سقطرى، وذلك على خلفية رأيه ومنشوراته على صفحات التواصل الاجتماعي المناهضة لتواجد الاحتلال الإماراتي والقوات الأجنبية والميليشيا المرتزقة المسلحة في الجزيرة وتحويلها إلى مستعمرة مملوكة لأبو ظبي.


 


وأشارت المصادر إلى أن ميليشيا الانتقالي احتجزت الإعلامي “بداهن” في مركز الشامل بمديرية حديبو، الذي يعتبر أحد سجون أبو ظبي السرية بسقطرى، في محاولة منها الضغط عليه لإيقاف منشوراته الإعلامية.


 


ويأتي اعتقال الإعلامي والناشط السقطري “بداهن”، بعد شهرين من اقتحام ميليشيا الاحتلال منزله واعتقاله لتقوم بإطلاق سراحه بعد أسابيع من احتجازه.


 


وأسهم الناشط الإعلامي “بداهن” خلال الفترة الماضية بفضح التحركات العسكرية للاحتلال الإماراتي منذ سيطرتها على عاصمة الجزيرة حديبو في يونيو 2020م.